التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

10 كتب مهمة لطلبة الإنجليزية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجو أن تستفيدوا من هذه الكتب لأنها فعلا مهمة لطلبة اللغة الانجليزية.

رابط التحميل

http://www.mediafire.com/?zesnlzuigz11p70

هذه أول مشاركاتي أرجو التقييم .
دعواتكم .


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


يعطيك الصحة خويا
جاري التقييم
شكرا مججداا لا تبخل علينا بجديدك


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


تــم التعــــديل
بارك الله فيك أخي الكريم بانتظار مواضيع مفيدة كهذه منك
دمت في رعاية الله و حفظه


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


thanks sooooooooooooooo much
allah forgive ur dids


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


شكرا اخي وجزاك الله كل الخير


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


Discount chicago white sox jerseys:#20 carlos quentin jersey white Cheap Sale


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر    الاســـم:	de6e234d4e475c1908194fdf4fed8533.jpg‏  المشاهدات:	29  الحجـــم:	54.3 كيلوبايت  الرقم:	886  


التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

مدخل لقانون الجنسية سنة رابعة حقوق

الجنسية فكرة حديثة النشأة برزت بظهور الدولة الحديثة ، أولتها التشريعات أهمية خاصة
بعد الحربين العالميتين الأولى و الثانية ، فأضحى النص عليها في الدساتير و القوانين الداخلية.
يسود الخلاف حول تصنيفات قواعد قانون الجنسية في إطار القانون العام أو الخاص، و لكن
الطبيعة العامة تغلب الصفة الخاصة مما أدى إلى القول باعتبارها فرعا من فروع القانون العام.
و يجدر التذكير بأن مصادر القانون الدولي الخاص عموما، و الجنسية باعتبارها أداة لتوزيع
رابطة قانونية بين الفرد و الدولة يتم على أساسها » الأفراد توزيعا دوليا يمكن تعريفها بأنها
. « توزيع الأفراد توزيعا دوليا
فالدولة بما تتمتع به من حرية و استقلالية تطبيقا لمبدأ سيادتها، تنظم مسائل جنسيتها دون
تدخل أي دولة أخرى بشرط مراعاتها الاتفاقيات و العرف الدوليين ( المادة 01 من اتفاقية
. ( لاهاي 1930
أما الفرد و هو المعني برابطة الجنسية فله الحق في جنسية دولة من الدول، و لا يجوز
حرمانه من هذا الحق، إلا أن هذا الحق لا يتعدى الجنسية الواحدة ( المادة 15 من الإعلان
العالمي لحقوق الإنسان ) .
أما الأشخاص الاعتبارية فهناك من ينادي بإضفاء الجنسية عليها، و لو كانت مجازية
لتمييزها بالانتماء إلى الدول المختلفة.
في حين أن الأشياء، كالسفن و الطائرات لا تتمتع بأية جنسية.
قانون الجنسية الجزائري :
لقد أولى المشرع الجزائري أهمية خاصة لمسألة الجنسية منذ فجر الاستقلال، فأصدر قانون
الجنسية سنة 1963 ، إلا أن التشريع كان ظرفيا إسنادا إلى معاهدة ايفيان.
و بعد انقضاء الآجال المترتبة على المعاهدة، كان لزاما إعادة النظر فيه، فأصدر المشرع من
1970 و أدخل المشرع عدة /12/ 70 بتاريخ 15 / جديد قانون الجنسية الحالي بالأمر رقم : 86
. 01 بتاريخ : 27 فبراير 2022 / تعديلات عليه وفقا للأمر 05
أسس الجنسية الجزائرية :
الجنسية الجزائرية قد تكون أصلية أو مكتسبة، فالجنسية الأصلية و تدعى جنسية الميلاد
أو الجنسية المفروضة هي حق من حقوق الفرد تثبت له عند لحظة ميلاده، و لو تراخى عن
إثباتها فهي تسري بأثر رجعي.
في حين أن الجنسية المكتسبة و تدعى الجنسية الطارئة هي ليست حقا للفردو إنما منحة من
الدولة و هي عمل إداري بالنسبة لطالبها، فليس له الحق فيها حتى و لو توفرت ل الشروط

القانونية لاكتسابها.
-1 الجنسية الجزائرية الأصلية :
حدد القانون أساسين للجنسية الجزائرية الأصلية يستند أولهما إلى الأصل العائلي و يعتمد الثاني
على الرابطة الجغرافية.
أ. الأساس العائلي للجنسية الجزائرية : ( المادة 06 قانون الج الج )
يدعى هذا الأساس بحق الدم ويتم بموجبه ترتيب الجنسية الجزائرية الأصلية استنادا إلى
الرابطة العائلية و هو يحوي حالة وحيدة و هي الميلاد من أب جزائري و أم جزائرية سواءً
كانت جنسيتها أصلية أو مكتسبة و العبرة بجنسيتهما يكون لحظة الميلاد. و لا يلتفت إلى جنسية
زوجة أو زوج الطرف الجزائري و لا إلى مكان الولادة.
ب. الأساس الجغرافي للجنسية الجزائرية : ( المادة 07 قانون الج الج )
لقد رتب المشرع الجزائري على علاقة الإقليم الجزائري الجنسية الجزائرية في حالات محددة
مع العلم بأن الإقليم الجزائري يشمل التراب الوطني و المياه الإقليمية و السفن و الطائرات
الجزائرية ( المادة 05 قانون الج الج ).
و تندرج ضمن هذه الصورة ثلاث حالات هي :
1.حالة مجهول الأبوين و اللقيط :
مجهول الأبوين هو الشخص المجزوم بميلاده على الإقليم الوطني و لكن والديه غير
معروفين قانونا أو واقعا .
أما اللقيط فهو الشخص غير المجزوم بميلاده في الجزائر، بالإضافة إلى جهالة والديه
فيفترض ميلاده في الجزائر إلى أن يثبت العكس.
و عليه فإن كلاًّ من مجهولي الأبوين و اللقيط يتمتعان بالجنسية الجزائرية إلى غاية ظهور
أحد والدي أو أبوي مجهول الأبوين خلال قصوره و على أن يتمتع بجنسية ذلك الوالد و هو ما
يشترك فيه معه اللقيط الذي يفترض ميلاده في الجزائر إلى أن يثبت العكس.
و تسقط الجنسية الجزائرية عنهما بأثر رجعي إذا ظهر أحد والديهما خلال قصورهما
و أصبح ينتمي بجنسيته إليه دون أن يترتب على ذلك المساس بصحة العقود المبرمة أو
02 قانون الج الجزائرية ) . / الحقوق المكتسبة من طرف الغير ( المادة 08
2.المولود من أم مسماة و أب مجهول :
تشمل هذه الحالة صورة كون الأم غير مجهولة بل مسماة في شهادة ميلاد لكن جنسيتها
مجهولة بالإضافة إلى كون الأب مجهولا قانونيا أو واقعيا.
2. الجنسية الجزائرية المكتسبة :
أورد المشرع طريقتين لاكتساب الجنسية الجزائرية أحدهما خاصا و الآخر عاما .
أ. اكتساب الجنسية الجزائرية بالزواج : (المادة 09 مكرر قانون الج الج )
يمكن لزوجة الجزائري أو لزوج الجزائرية اكتساب الجنسية الجزائرية بموجب مرسوم
رئاسي إذا توفرت الشروط التالية :
قيام علاقة الزواج بشكل قانوني و فعلي لمدة ثلاث سنوات على الأقل عند تقديم الطلب.




السلام عليكم و رحمة الله و بركآآته
بارك الله فيك أختي ع الجلب الطيب
بانتظآآٍر المزيد




Australia UGG Classic Argyle Knit Boot – Black – $139.98 : Ugg,Ugg boots, Ugg Outlet,Uggs on Sale,Ugg Boots Clearance,Discount Ugg Boots




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

استخدام رسوم الأطفال في التشخيص النفسي

استخدام رسوم الأطفال في التشخيص النفسي

أ د. عـادل كمـال خضـر
أستاذ ورئيس قسم علم النفس

كلية الآداب _ جامعة بنـها
استخدم الإنسان الرسوم منذ القدم ، ولعل ما سجله قدماء المصريين على جدران المعابد والكهوف من رسومات ونقوش خير دليل على أهمية ودلالة الرسوم بالنسبة لهم ، حيث كانت الرسوم هي اللغة التي يعبرون بها عن أفكارهم ومشاعرهم تجاه الأفراد الذين يعيشون معهم ، ويعبرون بها كذلك عما يخبرونه من أحداث في بيئتهم وما يتطلعون إلى تحقيقه من رغبات وآمال ، حيث كانت لغتهم الهيروغليفية ذاتها عبارة عن أشكال مصورة ، ومن المعروف أن اللغات القديمة في العصور الأولى كانت تعبر عن الأفكار بلغة مرسومة ، بينما تعبر اللغات الحديثة عن الأفكار بالكلمات ..

ولما كانت اللغة لها وظيفة التعبير عن الذات وما تحويه بداخلها من مشاعر وانفعالات ، وأنها تعد أداة للتواصل بين الذات والآخرين ، فإننا في مجال علم النفس نعتبر رسوم الأطفال ــ وكذا رسوم الكبار والمرضى بصفة خاصة ــ بمثابة لغة مصورة يعبر من خلالها الأطفال عن أنفسهم ، حيث يعكسون عبر رسوماتهم ما يشعرون به تجاه ذاتهم ، ويعبرون من خـلالها أيضاً عن علاقتهم ببيئتهم وبالآخرين من حولهم كباراً وصغاراً سواء في الأسرة أو المدرسة أو في الشارع .. وإلى جانب ما سبق فإن رسوم الأطفال تعكس كذلك ما يعاني منه الأطفال من مشكلات واضطرابات نفسية ، ومن ثم فإنه يمكن الاسـتفادة من رسوم الأطفال في تشخيص مشكلاتهم ، وخاصة مع أولئك الأطفال غير المتعاونين في جلسات الفحص النفسي أو الذين لا يرغبون في أن يكشفوا عن حقيقة مشاعرهم تجاه الآخرين ، أو الذين لا يعكسون حقيقة ما قد خبروه من أحداث في حياتهم لكونهم يخجلون منها ، أو لكونها لاشعورية لا يعرفون كنهها .

والرسوم من حيث هي لغة إنما هي لغة بدائية يعبر من خلالها الإنسان عن أفكاره ، وأحاسيسه ، ومشاعره ، وأفعاله ، ومعتقداته الدينية ، وهذا مسجل من خلال النقوش الخاصة بالفراعنة في المعابد .. كذلك نجد أن صغار الأطفال يعبرون بتلقائيتهم المعروفة على الجدران في الشارع وداخل المنزل لكي يعكسون مشاعرهم الحقيقية تجاه أنفسهم والآخرين ، ومن ثم كانت الرسوم وسيلة ممتازة لارتياد عالم الطفل ، في الوقت الذي تكون فيه اللغة المنطوقة قاصرة عن تحقيق ذلك .

وتعد رسوم الأطفال أسلوب بديل للغة الحوار ، إذ أن لدى الإنسان القدرة على أن يحول الأفكار إلى صور بالقدر الذي يمكن فيه أن يحول الصور إلى أفكار وكلمات ، ومن ثم تعد الرسوم وسيلة جيدة لكشف الصراعات النفسية ، حيث تستطيع المكبوتات العودة مرة أخرى إلى مسرح الشـــعور بطريقة رمزية مسقطة عبر الخطوط التلقائية لرسومات الأطفال المضربين نفسياً ، وأن الأخصائي النفسي يستطيع أن يتفهم حالة الطفل النفسية ويشخص مشكلته من تحليله لرسومه والتعرف على دلالات تفاصيل الموضوعات المرسومة ونسبها ومنظورها واستخدامات اللون فيها .. وفي هذا يمكن توجيه الطفل إلى رسم موضوعات محددة وجد أن لها قيمتها في التشخيص مثل : رسم الأســرة ، ورسم المنزل والشجرة والشخص ، ورســم الشــخص ( الذكري والأنثوي ) وغيرها … ويمكن كذلك استخدام الرسم الحر الذي يساعدنا في الوصول رأســاً إلى اللاشعور .


ويرى كثير من العلماء الذين اهتموا برسوم الأطفال ، أن الأطفال المضطربين وسيئي التوافق يكشفون في رسومهم عن دلالات يمكن من خلالها استنتاج طبيعة وأسباب مشكلاتهم ، ذلك أن الرسوم التلقائية التي يقوم بها الطفل تعكس أبعاد شخصيته الكلية وحالته العقلية والجسمية ، وخاصة فيما يتعلق باللحظات الحرجة من الحياة ، كما أن الرسم يمثل في بعض الأحيان بالنسبة للطفل المريض الصفحة التي يمكنه أن يعكس عليها ألوان صراعاته ومكبوتاته . ومن ثم فإن دراسة رسوم الأطفال من الناحية النفسية ، ذات أهمية كبيرة للأخصائي النفسي ، تتضح هذه الأهمية في قيمتها التشخيصية ، فالرسوم التي يقوم بها الطفل عبارة عن سجل لتاريخ حياته ، يمكن للأخصائي النفسي بدراسته تشخيص المرض النفسي الذي ينتاب هذا الطفل ومعرفة أسبابه ، فيقترح العلاج المناسب له .

ولكن كيف نبحث عن الأفكار المتضمنة في الرسم ؟ فيما يتعلق بكيفية البحث عن أفكار الرسم ، فقد اتضح لنا من دراساتنا في المجال ، أنه عند تحليل الرسوم للبحث عن الأفكار المتضمنة فيها ، يجب ألا ننظر إلى عنصر الرسم ودلالته منفرداً ، ولكن يتم ذلك في إطار الرسم بأكمله وبجميع عناصره . كما يجب علينا عندما نقوم بتحليل رسم ما أن نضع في اعتبارنا الشخص القائم بالرسم ، بمعنى أن نحلل الرسم ونبحث عن دلالته في إطار الكل من خلال إرجاعه إلى الشخصية النوعية للشخص القائم بالرسم ، لا إلى إطار ثابت من الرموز والدلالات .


وعلينا أن نسأل دائماً لماذا ؟ أعني لماذا تم هذا الرسم على هذا النحو الذي تم عليه ، ولم يتم على نحو آخر ؟ إن ذلك يشير إلى أن هناك حتمية نفسية هي التي تؤدي بالشخص القائم بالرسم أن يقوم بصياغة عناصر رسمه على نحو معين ، تختلف بالضرورة عن الصياغة التي يقوم بها شخص آخر يتناول نفس موضوع الرسم ، وتفسير هذا الاختلاف سوف يقودنا في النهاية إلى تلك الشخصية الفريدة التي تميز الفرد موضع الفحص ، فنتاج هذه الشخصية من رسوم لابد إذن أن يفسر في إطار هذه الشخصية التي قامت بالرسم وليس شيئاً آخر .

هناك إذن حتمية نفسية وراء سلوك الرسم ، أي لابد أن يكون هناك معنى ما للخطوط التي يقوم برسمها شخص ما ، فهي ليست غفلاً من المعنى ، بل محتومة بدلالات معينة لدى الشخص القائم بالرسم ، علينا أن نتعرف عليها . وهذا يعني شيئاً آخر وهو إذا كنا نسلم بأن هناك حتمية وراء السلوك الإنساني ، فلابد لنا أيضاً أن نسلم بمسلمة أخرى لا تقل أهمية عن مسلمة الحتمية ألا وهي : " التحتيم بأكثر من سبب " ، بمعنى ليس بالضرورة أن يكون لكل سلوك سبب واحد محدد ، فربما يكون لمرجع السلوك أسباب عدة ، وهذا يعني أننا أثناء تفسيرنا لدلالات الرسم يجب أن نضع في اعتبارنا أن عنصر الرسم الواحد الذي تم رسمه على نحو معين لا يعني أن لذلك دلالة معينة بالذات ، ولكن بالأحرى العديد من الدلالات ، وعلينا أن نرجح الدلالة التي تتناسب مع الشخص القائم بالرسم ، وعلى سبيل المثال فإن رسم أنف ضخم للشكل الإنساني ، قد يكون له دلالة بالنسبة لمراهق تختلف عن دلالته بالنسبة لشيخ عجوز أو طفل صغير .. ونخلص من هذا إلى أن الرسم كالحلم لا يمكن تحليله إلا بمعرفة الحياة الشخصية الاجتماعية لصاحبه .. ويجب على الأخصائي النفسي في بحثه عن الأفكار المتضمنة في الرسم لتشخيص الحالة ، أن يعتمد على تكرار بعض الرموز والدلالات في العديد من الرسومات لا أن يرتكن على رسم عارض .

انشغل المهتمون برسوم الأطفال بالتعرف على العوامل النفسية وراء محتوى رسومهم .. ووضعوا ســـؤال مؤداه : ماذا يعكس الطفل في رسمه ؟؟
وهناك آراء متعددة للباحثين في إجابتهم على هذا السؤال ، حيث ترى ماكوفر أن الطفل عادة يرسم ما يعرفه وليس ما يراه ، ويتم الرسم في الغالب من الذاكرة حيث لا ينظر الأطفال إلى الأشياء التي يرغبون في رسمها ولكنهم يعتمدون على صورتهم الذكروية التي كونوها لهذه الأشــياء ، ويبدو أن ظاهرة الشفافية Transparency التي تظهر في رسوم الأطفال تعتمد على رغبة الطفل في التعبير عما يعرفه ، فعن طريق استخدامه للشفوف ، يكشف عما تستره الأشياء ، فهو يرى من خلال السطوح سواء كانت شفافة أو غير شفافة ، فنراه يرسم السمك ظاهراً من الماء ، وبذور الجوافة أو نواة البلح أو حبات الرمان ، ظاهراً في رسمه لهذه الأشكال .

هذا ويشير Bell إلى أن معظم الدارسين لفن الطفل يعتقدون أن الطفل يرسم ما يشعر به أكثر مما يراه أو يعرف أنه حقيقي ، فالطفل في رسومه يعبر عن حياته الداخلية من أفكار ومشاعر ورغبات ومخاوف ، كذلك يرى هامر Hammer أن الرسم الذي يقوم به المفحوص إنما هو تعبير عن عالمه الداخلي وسماته واتجاهاته وخصائصه السلوكية وقوة أو ضعف شخصيته ، أما Paget فيسلم بمبدأين عامين : أولهما : أن الأطفال يرسمون ليس لتصوير الطبيعة ولكن ليخبروا عما يهمهم .. وثانيهما : أن المناظر والموضوعات المشروعة بعيدة عن مهاراتهم الفنية ولذلك فهم مجبرون على استنباط رموزهم أو إشاراتهم من أجل توضيحها ، في حين يرى لوكيه أن الطفل لا يرسم ما يفكر ولا يزعم أن يراه بالفعل ، بل يرسم العلامة أو الرمز الذي يتدفق تدريجياً في عقله عن الموضوع ، ومثال ذلك ؛ فإنه إذا طلب من الطفل أن يرسم حقلاً من البطاطس فإنه سوف يرسم مستطيلاً مملوءاً بدوائر صغيرة ، وهذا لا يعني أن الطفل يتجاهل النباتات الخضراء الموجودة فوق سطح التربة ترجيحاً لكفة تصور عقلي للدرنات غير المرئية في التربة ، بل يعني بالأحرى أنه بالنسبة للطفـــل تكون الفكرة الأولى المترابطة بالبطاطس هي الفكرة الملموسة ، أي الفكرة البصرية المعتادة فحسب ، أعني البطاطس بالمطبخ وليس البطاطس النامية كنبات في التربة ، إذن فما يمارسه هو علامة تنقل المقابل الوجداني الذي يربطه شـخصياً بالبطاطس .

وهكذا نرى أن بعض السيكولوجيين يعتقد أن الطفل يرسم ما يراه أو ما يعرفه ، أو هو يرسم العلامة والرمز الخاص بالموضوع … وبينما يرى آخرون أن الطفل يرسم ما يشعر به ، يرى البعض الآخر أن الطفل يرسم ما يهتم به من أشياء ، وهكذا نجد عدم اتفاق بين الباحثين في الإجابة على التساؤل الذي طرحناه .

وقد خلص عادل خضر إلى إجابة على التساؤل المطروح تبلور في ذات الوقت اجتهاد الباحثين السابقين ، وهي : أن الطفل ( أو الشخص القائم بالرسم ) إنما يرسم ما يثير انفعاله . وذلك على اعتبار أن الطفل يرسم من بين ما يراه ما يعرفه ، ومن بين ما يعرفه ما يهتم به بدرجة أكبر ، ومن بين ما يهتم به ما يعبر عن أحاسيسه ومشاعره ، ومن بين ما يعبر عن أحاسيسه ومشاعره ما ينفعل به بدرجة أكبر ، من هنا نصل إلى أن الشخص القائم بالرسم إنما يرسم ما يثير انفعاله ، ودليلنا على ذلك هو أن الطفل يرى أشكالاً كثيرة ويعرف منها الكثير أيضاً غير أنه لا يرسم كل ما يعرف أو كل ما يرى ، ولكنه يرسم أشكالاً معينة انفعل بها أكثر من غيرها ، مثلاً يرسم تليفزيون أو عربة وذلك تعبيراً عن حبه لهذه الأشياء ، والرغبة في التمتع بها ، أو يرسم أمـاً معها ابنها ؛ كرغبة منه في أن يكون بجوار أمه ..الخ ، وهو في ذلك يقوم برسم تفاصيل معينة داخل كل شكل في حين يحذف تفاصيل أخرى ، ويتفاوت الأطفال في ذلك وفقاً لخبراتهم الانفعالية ومشاعرهم تجاه الأشكال التي يقومون برسمها ، وكذلك يتضح من خلال النسب والمنظور واللون أن الرسم إنما هو تعبير انفعالي عن الحياة الداخلية للطفل القائم بالرسم ، فمن حيث النسب نجد المبالغة في حجم بعض أجزاء الشكل على حساب أجزاء أخرى له ، ومن حيث المنظور نجد فروقاً بين الأطفال من حيث رسم الأشكال في أوضاع متباينة وبحركات مختلفة ، وفي أماكن متفرقة على صحيفة الرسم ، وأما من حيث اللون فنجد فروقاً جمة بين الأطفال في اختيارهم للألوان التي يستخدمونها في تلوين تفاصيل الشكل ، حيث يميل بعض الأطفال إلى الألوان الحارة ، في حين يميل البعض الآخر إلى استخدام الألوان الباردة ، ويدمج آخرون الألوان الحارة مع الباردة في الشكل نفسه وبطرق متباينة ، وكل هذه التعبيرات تعكس انفعالاتهم الحقيقية تجاه موضوعات البيئة المختلفة وأحداث الحياة التي يعيشونها .




سلام عليكم هذا موضوع ممتاز عن تاريخ الرسم عند الطفل واهم الاختبارات المستعملة في هذا المجال هو اختبار رسم العائلة الذي يوضح علاقة الطفل مع عائلته و هناك اختبار رسم الرجل الذي في الغالب يستعمل لحساب العمر العقلي لطفل و بتالي حساب مستوى الذكاء عنده كما يجد اختبار رسم الشجرة و الذي لايقل اهمية عن اختبار رسم الرجل




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dida تعليمية
سلام عليكم هذا موضوع ممتاز عن تاريخ الرسم عند الطفل واهم الاختبارات المستعملة في هذا المجال هو اختبار رسم العائلة الذي يوضح علاقة الطفل مع عائلته و هناك اختبار رسم الرجل الذي في الغالب يستعمل لحساب العمر العقلي لطفل و بتالي حساب مستوى الذكاء عنده كما يجد اختبار رسم الشجرة و الذي لايقل اهمية عن اختبار رسم الرجل

مداخلة في المستوى أخي العزيز

بارك الله فيك

أسعدني مرورك




مشكور على هذا التحليل النفسي فالرسم عند الطفل في علم نفس مهم جدا موضوعك يستحقك المرور عليه

بارك الله فيك ويعطيك ألف عافيه




السلام عليكم و رحمة الله و بركآته
مادام الرسم وسيلة للتعبير فأكيد أن هذه الوسيلة تساعدنا على فهم الشخصية
بوركت أخي على الجلب القيم
موضوع هاام
تقبل مروري المتواضع




السلام عليكم إخوتي أنا بصدد انجاز مذكرة بعنوان فعالية الذات والمناعة النفسية العصبية عندى مرضى سرطان الثدي الرجاء من لديه كتب او مذكرات او موقع ان يزودني به الرجاء مرة اخرى مساعدتي لوجه الله وادعوا لكم دعوة بظهر الغيب اختكم amira sousou




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

علاقة الظواهر النحوية بالمعنى في القرآن الكريم

علاقة الظواهر النحوية بالمعنى في القرآن الكريم

تعليمية

يتناول الكتاب مايعرف بالظواهر النحوية التي تتضم الترتيب والزيادة والحذف وعلاقة تلك الظواهر بالمعنى عند معربى القرآن.
جاء الكتاب في بابين تضمن الباب الاول علاقة الترتيب والزيادة بالمعنى ،وانقسم الى فصلين الاول دلالة على الترتيب ، والثاني دلالة على الزيادة اما الباب الثاني فهو دلالة على الحذف ، وانقسم الى ثلاثة فصول ،الاول عن حذف جزء الجملة ، والثاني عن حذف الجمل ، والثالث عن حذف الادوات والتراكيب الوظيفية والتوابع.

.
تعليميةرابط
التحميل

http://www.filedwon.com/9i3rfshy2vl0/علاقة_الضواهر_النحوية.pdf .html




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

حمل العدد العاشر من

حمل العدد العاشر من سلسلة علوم اللغة.
محتويات العدد:

-لحن العامة عند الجواليقي
د.طيبة صالح الشذر

المصطاحات الصرفية في كتاب دقائق التصريف.
د.غزة عبد الفتاح عبد الحكيم

وزن مفعال/مفعالة اسما للمكان ومصدرا في المحكية اليمنية.
د.عباس علي السوسوة

-العربية لغة هجين على السنة الهنود(في سلطنة عمان).

د.ابراهيم الدسوقي

زيادة هاء السكت بعد ياء المتكلم.دراسة لغوية وتاريخية.
د.جمعان بن ناجي السلمى

ابن يعيش وشرح المفصل
تأليف :د.عبد اللطيف الخطيب
عرض ونقد:احمد بكري عصلة

رابط التحميل:
http://www.restfile.ca/w1hkaabyd96o/…-2000.pdf.html




بارك الله فيك على الجلب المميز أخي
سدد الله خطاك
بالتوفيق




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة GENERAL تعليمية
بارك الله فيك على الجلب المميز أخي
سدد الله خطاك
بالتوفيق

وفيك بارك الله شكرا لمرورك




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

الأسلوبية مفاهيمها وتجلياتها

الأسلوبية

مفاهيمها وتجلياتها

د.موسى سامح ربابعة

تعليمية

محتويات الكتاب:

-مقدمة

-الفصل الاول: علم الأسلوب

الفصل الثاني : ماهية الاسلوب

-الفصل الثالث: الانحراف مصطلحا نقديا

-الفصل الرابع :الأسلوبية والغرابة

الفصل الخامس: دراسات نصية

-خاتمة

الرابط:

http://www.filedwon.net/j7uz512bpl1k/الاسلوبية.pdf.html





جزاك الله خيرا.




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

شروط الدفاع الشرعي في القانون الجزائري

شروط الدفاع الشرعي في القانون الجزائري

الفرع الأول :
الأحكام العامة للدفاع الشرعي:تنص المادة 39 ف2 وبناء على هده المادة يكون الفاعل في حالة الدفاع الشرعي إتيان ارتكاب الفعل الإجرامي إدا توفرت في سلوك المعتدي شروط الاعتداء (العدوان)وفي سلوك المعتدي عليه شروط الدفاع (الرد)

شروط الاعتداء:
ليبرز الدفاع الشرعي رد الاعتداء يجب فيه أن يكون فيه الاعتداء من حيث زمنه حالا ومن حيث مجاله أن يهدد بارتكاب جريمة صد النفس أو المال ومن حيث وصفه أن يشكل خطر غير مشروع.

1-الاعتداء أو الخطر به حالا:
المادة 39 ف 2 ق .ع.ج تنص صراحة على أن يكون الاعتداء (الخطر به) حالا لأن المشرع لا يبرر الفعل الإجرامي للمدافع إلا آدا كان الاعتداء غير متسع من الزمن ليمكنه اللجوء للسلطات العامة لتوفيق الاعتداء أورده.
*ويكون الخطر بالاعتداء حالا آدا كان وشيك الوقوع وبدأ ولم ينتهي ومن ثم آدا لم يبدأ الخطر يصبح الخطر احتمالي وأدا انتهى يصبح انتقام.

*من جهة أخرى يجب أن يكون الخطر بالاعتداء حقيقي لأن ضرورة الحالة المنصوص عليها في المادة 39 ف2 تستلزم أن لا يكون الخطر وهمي أو تصوري (صوري) إن توهم الجاني الخطر فانه لا يشكل شروط الدفاع الشرعي بل يمكنه أن يؤثر على الركن المعنوي بتخفيف العقوبة داخل المقدار المقرر قانونا .

2-الاعتداء على النفس أو المال:
تبين المادة 39 ق.ع ج ف2 الدفاع الشرعي ضد فعل يهدد بالاعتداء أو الخطر به على النفس أو نفس الغير (الضرب ،الجرح) أو على مال المدافع أو على مال غيره مثل السرقة حتى ولم تربط المدافع بالمعتدي عليه أية صلة .
المواقف الفقهية:
– في نطاق الجرائم التي تمثل اعتداء على النفس يرى الفقه أن الخطر بالاعتداء الجسماني يبرر فعل المدافع لأنه يتعلق بسلامة الجسم وسلامة الحياة مثل القتل أو الصرر
بينما الخطر بالاعتداء المعنوي مثل السب والشتم والقذف…
لا يمنع اللجوء للقانون والسلطات العامة وبتالي ينفي وجه الدفاع الشرعي.

– إلا بعض الفقهاء الآخرون يتصور الدفاع الشرعي بوضع اليد على فم المعتدي لمنعه من مواصلة اعتبارات السب والشتم أو المكتوب المحتوي على القذف بشرط أن يكون بالقدر اللازم والمناسب لرد الاعتداء وبهذا المفهوم جعلوا الفقهاء صدا فعل الاعتداء يتوفر بشروط رد الاعتداء وهي اللزوم والتناسب
الجرائم التي تشكل الاعتداء أو الخطر به على المال
-في رأي بعض الفقهاء هدا الجرائم لا تبرر فعل القتل أو الجروح الجسيمة مثل العاهة المستديمة لأنه في إمكان المعتدي عليه اللجوء للمحاكم للمطالبة بالتعويض عن الضرر الناجم عن الاعتداء
في التشريع الجزائري الدفاع الشرعي مقرر المدفع لرد الاعتداء الدي تقع عليه أو على غيره ضد نفسه أو غيره أيضا ماله ومال غيره انه لا تتجاوز هده الوضعية ضرورة الإباحة.

3-الاعتداء غير المشروع :
آدا توفر الاعتداء أو خطر عليه المقررة بنص المادة39 ق.م ج لا ينشىء حق الدفاع الشرعي آدا كان الاعتداء غير مشروع أي أن يهدد حقوق يحميها القانون ومن ثم يجب أن يكون الاعتداء قطعي بالمساس محمية قانونية.
-أن لا يكون المعتدي في حالة الإباحة أداء الواجب استعمال حق (الشرطي في أداء واجبه)
-أن يدخل في نطاق الإباحة الاعتداء الصادر من الشخص المنعدم مسؤولية (المجنون الذي ترفع عنه العقوبة بعذر قانوني لأن وصف الاعتداء غير مشروع لا شرط توافر العناصر اللازمة لقيام المسؤولية الجزائية على المعتدي أو قيام العقوبة ضده
غير أن بعض الفقهاء يفترضون أن تلك العناصر ضرورية لوصف الاعتداء الغير مشروع وبانعدامهما لا يتصورون مواجهة الاعتداء باستعمال الدفاع المشروع
المشرع الجزائري يتجنب في مادة 39 وصف الاعتداء بأنه يشكل جريمة بل اكتفاء بوصفه اعتداء يهدد النفس أو المال للمدافع أو الغير موقف واسع.
-أن يكون الاعتداء ناتج عن سلوك أنساني ومن تما في حالة هجوم حيوان يجوز استعمال الدفاع الشرعي ضد الشخص الذي حرضت الحيوان
أما آدا كان الهجوم بدون تحريض فان هده الواقعة تخضع لحالة الضرورة وليس لدفاع الشرعي عمل بالمادة 433 ق.ع

شروط الدفاع الشرعي:
حتى يبيح الدفاع الشرعي فعلل الدفاع لا يجب أن يكون المدافع على علم بالاعتداء وأن تكون إرادته موجهة لرد الاعتداء
رد الاعتداء يشكل بفعل إيجابي أو بفعل سلبي ويشترط في فعل المدافع لأن يكون لازمًا متناسب مع جسامة الاعتداء

1)- لزم فعل الدفاع :
فعل الدفاع هو الفعل اللازم للمواجهة مصدر بالاعتداء ومن شأنه رد الاعتداء أو منه
يكون فعل الدفاع لازمًا إذا لم يكون في إمكان المدافع استعمال وسائل آخري مشروعة لتفادي الخطر بالاعتداء وحماية حقه (مثل اللجوء إلى السلطات القضائية)
– لا يمكن تجنب الخطر بالاعتداء عن طريق الهروب لأن الهروب لا يتماشى مع كرامة الإنسان

2)- تناسب فعل الدفاع مع جسامة الاعتداء :
إذا كان فعل الاعتداء لازمًا يجب أن يكون متناسب مع الاعتداء أو الخطر به في جسامته ويعني ذلك : أن يكون بالقدر الضروري لرد الاعتداء وأن لا يتجاوز مقدار دفع الاعتداء ( ولقاضي الموضوع السلطة التقديرية في تحديد التناسب بالرجوع إلى معيار الرجل العادي في نفس الظروف) .

الفرع الثاني :
الحالات الخاصة للدفاع الشرعي :
نصت المادة 40 ق.ع على الحالات التي تعدمن قبيل ضرورة الحالة بالدفاع الشرعي بمجرد قيام عناصرها دون إثبات لزوم الدفاع مع الاعتداء وهذا ما يجعل الفقه يطلق عليها بحالات الدفاع الشرعي الممتاز وتتمثل في حالتين :

الحالة الأولى : نصت عليها المادة 40 فقرة الأولى ق.ع ما يلي :
وتتضمن هذه شروط قيام الدفاع الشرعي المتمثل قيما يلي:

أ – من حيث الاعتداء :
– أن يكون الخطر مهدد بالاعتداء على حياة المدافع نفسه أو سلامة جسمه
– أن يشمل الاعتداء تسلق الحواجز أو الحيطان أو مداخل للأماكن أو منازل مكونة أو تابعة لها أو كسر شيئ منها

( وتعرف المنازل وتوابعها في المادة 355 ق.ع – والكسر معرف في المادة 386 قع – التسلق 357 )
– أن يتم الاعتداء ليلاوبظرفالليل بترتيب اضطراب على الحالة النفسية للمدافع وعليه جعلها المُشرع صورة للدفاع الشرعي الممتاز.

ب – من حيث رد الاعتداء :
إذا توفرت شروط الاعتداء السالفة الذكر يجوز للمدافع رد الاعتداء لفعل القتل أو الضرب أو الجرح دون البحث عن توفير الشروط للزوم أو التناسب رد الاعتداء مع الاعتداء أو إثباتهما

الحالة الثانية:
الدفاع الشرعي الممتاز للحالة الثانية مقرر قي الفقرة الثانية للمادة 40 ق.ع ويجب لقيامها الشروط التالية:
· من حيث الاعتداء:
– المهدد الخطر بالاعتداء على نفس المدافع أو على غيره
– أن يقع التهديد من مرتكب جرائم السرقة والنهب
– أن يتم التهديد بالقوة أي بالعنف

· من حيث رد الاعتداء:
لم يحدد المشرع في هذه الحالة نوعية رد الاعتداء وتركها للسلطة التقديرية لقاضي الموضوع من حيث تحديد التناسب

+ المطلب الثاني : اثبات الدفاع الشرعي :
Ý- الدفاع الشرعي العادي :::
القاعدة العامة في أن عبئ الإثبات في الدفاع الشرعي مبني على عاتق المدافع لأنه من واجبه أن يقدم للقاضي ضمن دفوعه ما يثبت توافر شروط فعل الاعتداء وشروط فعل الدفاع والتي تشكل العناصر القانونية للدفاع الشرعي وتمكن المدافع من الاستفادة من وصفة فعالة مباحة
غير أن الفقه يرى أنه على النيابة أيضا عبئ الإثبات جميع عناصر قيام الجريمة واثبات عدم توافر صور الإباحة أي إنها منعدمة حتي لا يُخرج المجرم من نطاق الإباحة، ويرى الفقه أنه على القاضي استخلاص حالة الإباحة من الظروف الموضوعية المطروحة للمناقشة أمامه وإذا تطلب الأمر يلجأ للتحقيق التكميلي للضبط اقتناعه بالنسبة للوقائع.

2- حالات الدفاع الشرعي الممتاز :

في حالة الدفاع الشرعي الممتاز المنصوص عليها قي الفقرة الأولى المادة 40 قرر لها المشرع إقامة قرينة قانونية قاطعة لا تقبل العكس، ويتبين على قاضي الموضوع أن يقضي بقيامها إذا توفرت كل عناصرها من حيث الاعتداء
أما في حالة الدفاع الشرعي المقرر في الفقرة الثانية في نفس المادة فإنها تحتوي على قرينة قطعية من حيث الاعتداء أما بالنسبة لرد الاعتداء فهي ترجع لقاضي الموضوع تحديد التناسب ومن ثم يشترط تناسب رد الاعتداء مع الاعتداء إثبات مثل ما هو معمول به في الدفاع الشرعي العادي.





بــــــــارك الله فيك على هذا الموضوع الهام بالنسبة لي
لك مني كل الشكر و التقدير




مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

محاضرات في علم الإجرام و علم العقاب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

محاضرات في علم الإجرام

حمل من

هنـا

و

هنـا

محاضرات في علم العقاب

هنا




شكرا لك يا جوهرة المنتدى

طاب لنا ما جلبت

باااااارك الله فيك وجعلها في ميزان حسناتك

تقبلي مروري




أختي فاتن شاكره لكـ تواجدك الكريم في متصفحي

بارك الله فيك




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

اريد عناوين لمذكرات تخرج علم اجتماع فرع اتصال

سلام عليكم اعضاء اريد عناوين مذكرات تخرج علم اجتماع فرع اتصال فانا في امس الحاجة لها فمن يعرف فلا يبخل عليا اريدها ها الاسبوع ارجوووووووووكم افيدوني وجزاكم الله خيرا انا في انتظار ردودكم شكرا




تفضلي اختي خلود ان شاء الله يكون ما تبحثين عنه هنا

01- مدى تاثير الاذاعة المحلية على المراة الماكتة في البيت

02- مدى تاثير العاب الفيديو على الاطفال

03- العلاقات المقارنة عبر وسائل الاتصال الحديثة الانترنيت و هاتف النقال

04 – تاثير الاشهار التلفزيوني على جمهور الشباب

05 – مدى تاثير الاذاعة المحلية على المراة الماكتة في البيت

وسوف اضع لك المزيد في حال وجدتهم ان شاء الله

بالتوفيق




شكرا لك وارجو ان تفيدني بعاناوين اخرى غير هذه ان استطعت شكرا




ايننننننننننننننننننننننن ننننننن الردووووووووووووووووووووو وووووووووووود بليييييييييز




انتضري يوم الاحد اوصيت اخ يحضر لي بعض العناوين ان شاء الله




التصنيفات
العلوم الانسانية والاجتماعية

امتحان في مقياس قانون الاسرة

تعرض عليك جزئيات عبارة عن وقائع تصدى لها قضاء المحكمة العليا بقرارات .
المطلوب من الطالب و الطلبة تبيان ماكان يتفق مع قانون الاسرة و الشريعة الاسلامية .
1/ ان اسناد الحضانة للأم التي تقيم في بلد أجنبي مراعاة لمصلحة المحضون يعد تطبيقا صحيحا للقانون .
2/ أن الطلاق بحكم القاضي لا مراجعة فيه الاّ بعقد جديد.
3/ امتناع الزوجة من السكن مع أهل الزوج لا يعد نشوزا و امتناع الزوج من تخصيص سكن للزوجة لا يجوز لها طلب التطليق لرفضه.
4/ الطلاق بالارادة المنفردة دون ذكر الأسباب يعد تطبيقا صحيحا للقانون .
5/ اقرار الرجل أمام مدير الصحة و الحماية الاجتماعية يؤخذ به لان الادارة مؤهلة قانونا لتلقي الاقرار ، و أن النسب يثبت بالعلاقة غير الشرعية .
6/ ان المرض مهما كانت خطورته لا يمنع الزوج من ايقاع الطلاق حتى و لو كان قصد الزوج حرمان الزوجة من الميراث .
7/ ان الزواج في العدة باطل ، و أن الحمل الذي وضع بعد 4 أشهر من تاريخ الزواج الثاني ينسب للزوج الثاني اعتمادا على قاعدة الولد للفراش و للعاهر الحجر.
8/ توفي الابن في حياة أبيه سنة 1982 تاركا وراءه أولادا ثم توفي أبوه سنة 1995 و لم يحكم بحق الاحفاد في تركة جدهم.




السلام عليكم و رحمة الله و بركآآته
بارك الله فيك أختي أسماء على الجلب القيم
بانتظآآٍر المزيد تعليمية




Login : Zen Cart!, The Art of E-commerce